فضل رسول الله / حنين الجذع


أشجار النخيل
أشجار النخيل


قال الشافعي رحمه الله :"ما أعطى الله نبياً ما أعطى محمداً , فاستغرب عمرو بن سواد ذلك , فقال للشافعي : "أعطي عيسى إحياء الموتى" فرد عليه الشافعي :"أعطي محمد حنين الجذع حتى سمع صوته , فهذا أكبر من ذلك".

وما أحسن تعبير الإمام الحسن البصري حيث علق بعد روايته الحديث عن أنس ,قال باكياً :"يا معشر المسلمين , الخشبة تحن إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم شوقاً إليه , أوليس الرجال الذين يرجون لقاءه أحق أن يشتاقوا إليه"
من كتاب"دراسات في السيرة",اسماعيل رضوان,طالب أبو شعر


كان رسول الله يخطب علي جذع نخلة فصنع له الصحابة منبراً فلما صعد النبي المنبر للخطبة صاحت النخلة صياح الصبي فنزل النبي صلى الله عليه وسلم وضمها إليه فصارت تئن أنين الصبي الذي يُسكن.