فيكتور هوجو


فيكتور هوجو
فيكتور هوجو

فيكتور هيجو شاعر فرنسي ملأت شهرته الآفاق ,وتجاوزت شهرة زعماء فرنسا السياسيين ،وقد وضع له الفرنسيون بيتين من الشعر على أحد المداخل الكبيرة في فرنسا دون أن يضعوا اسم الشاعر تحتها ،فأراد أحد الفرنسيين في عهد الرئيس ( شارل ديغول ) أن يضيف اسم الشاعر فيكتور هوجو تحت هذين البيتين من الشعر ،فقال الرئيس شارل ديغول مفاخراً ،ومنتقداً لهذه الإضافة: ( إن من لا يعرف لمن هذين البيتين من الشعر ,لا يستحق أن يكون فرنسيا )

من أقوال فيكتور هوجو:

لا قوة كقوة الضمير ولا مجد كمجد الذكاء.
ليس هناك جيش أقوى من فكرة حان وقتها.
الحب هو أجمل سوء تقدير بين الرجل والمرأة !
قد يكتب الرجل عن الحب كتاباً ،ومع ذلك لا يستطيع أن يعبر عنه ،ولكن كلمة عن الحب من المرأة تكفي لذلك كله.
إن أجمل فتاة هي التي لا تدرى بجمالها.
وكان يصف الشرق بقوله:
( الشرق عالم ساحر مشرق ،فهو جنة الدنيا ،وهو الربيع الدائم مغموراً بوروده ،وهو الجنة الضاحكة ،وإن الله وهب أرضه زهوراً أكثر ممن سواها ،وملأ سماءه نجوما أغزر ،وبث في بحاره لآلئ أوفر ).

من مؤلفات فيكتور هوجو:

(ضوء القمر) ،و (السلطانة المفضلة) ،و (نور الصهباء) ،و (وداع الفاتنة العربية) ،و (من ربوع الأندلس) ،و (كناريس) ،و (نوار) ،و (رءوس السراي) ،هذه التي ذكرتها من ديوانه (الشرقيات) فقط.


اقرأ أيضاً :

1- كن عبدا ربانيا .
2- من أسرار القران .