أسطورة اكتشاف الزجاج


كوب روماني يعود للعصر الرابع الميلادي
كوب روماني يعود للعصر الرابع الميلادي

هي أسطورة سورية تقول أن بحاراً سورياً عندما عاد من رحلة بحرية أراد أن يطهي طعاماً ،فصنع موقداً ،وأشعل النار على الشاطئ فوق رمال البحر ،ووضع في الموقد ما وضع حسب ما تذكر الأسطورة ،فإذا به يشاهد مادة لزجة شفافة تنساب من الموقد فأبعدها عن النار ،ثم تحولت بعد أن بردت إلى مادة صلبة شفافة ،فأخذت الفكرة بطول الساحل السوري ،وحيث عرفت بعد ذلك بمادة الزجاج ،وقد اشتهر الزجاج الفينيقي والزجاج الأرمنازي في مدينة (أرمناز بمحافظة إدلب السورية) ،والذي كان يقدم في العصور القديمة كهدايا ثمينة للملوك.

اقرأ أيضاً: