تواضع آينشتاين



ألبرت, آينشتاين, شاب, 1921
ألبرت آينشتاين عام 1921


عندما اعتزل التدريس العالم الكبير (آينشتاين) ،أقام تلاميذه حفلة له تليق بعلمه ومنزلته ،وأخذوا يشيدون فيها باكتشافات آينشتاين وعلمه. عندها وقف العالم الكبير آينشتاين ورد عليهم قائلاً :"يا أبنائي ،إني كنت أسير على شاطئ المحيط فعثرت قدماي ببعض أصدافه البحرية ،لكن المحيط بقي أمامي محشواً باللآلئ الفريدة" .






إقرأ أيضاً:




اترك تعليقك وشاركنا برأيك