الشجرة المقلوبة



باوباب غرنديدي

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته متابعي وزوار مدونة كل يوم معلومة ثقافية يسرنا اليوم أن نقدم لكم إحدى أغرب أنواع الأشجار إنها الشجرة المقلوبة -سبحان الله- وفيما يلى شرح وبيان لأسمائها وشكلها ووصفها وفوائدها واستخداماتها:

شجرة المقلوبة :هو جنس نباتي يضم ثمانية أنواع من الأشجار يعيش ستة منها في مدغشقر ،وواحد في البر الأفريقي ،وشبه الجزيرة العربية ،ويعيش النوع الأفريقي أيضاً دخيلا في مدغشقر ،والنوع الاسترالى الذي يعيش في استراليا.


باوباب غريغورى

أسمائها

الاسم الشائع لها هو الباوباب ،وتسمى في بعض الدول العربية بشجرة التبلدي ،ومن الأسماء الشائعة لها أيضاً شجرة المقلوبة ،وشجرة القارورة ،وشجرة خبز القرود ،واسمها العلمى أدانسونية تكريما لعالم النبات الفرنسي الذي وصف النوع الإصبعي (باوباب اصبعي) ويرى البعض أن أصل كلمة baobab هو bu hibab أي بو حباب لكثرة الحبوب في ثمرها فيعصر للأكل من زيتها.



شكل ووصف الباوباب 

يصل ارتفاع هذه الشجرة المقلوبة من 25 – 30 متر ويصل قطر جذعها إلى 11 متر ،وتعيش أكثر من ألف عام ،ومن اللافت في هذه الشجرة المقلوبة جذعها المفرغ من الداخل ،ونظرا لسماكة هذا الجذع فيمكن أن يتسع إلى 45 شخص ،وتقول المصادر غير الرسمية أن رجال المخابرات والأمن في استراليا استخدموها كسجون للمعتقلين ،أما في السودان فيستخدمها الناس كمخزن لتجميع مياه الأمطار لفصل الجفاف الطويل هناك ،ويسع حوالى 10000 – 25000 لتر ماء. تستخدم أيضاً ظلالها الواسعة كمساجد ،وفصول دراسية ،ونوادي للقرى في بعض المناطق.
تظهر أوراق الباوباب في فصل الخريف ،وهي عديمة الأوراق في الشتاء لتظهر عليها أزهار بيضاء طيبة الرائحة ،وأوراق خضراء لامعة ،وثمار مخملية.
تسمى ثمار الباوباب بالقنقليس أو القنقليز أو الدقة وهي غنية بالفيتامينات ،وطولها حوالى 40 سم فيها 10 بذور. 

نتمنى أن تكون قد نالت اعجابكم والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته